التخطي إلى المحتوى

أعلنت «كَفو»، أول خدمة لتعبئة الوقود عند الطلب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن نيتها زيادة أعداد موظفيها الحاليين بنسبة 30%، وذلك تماشياً مع خططها للتوسّع في أسطول مركباتها بنسبة 35%، في خطوة من شأنها تلبية الطلب المتزايد على خدماتها من المستهلكين.

ويتفرع نشاط «كَفو» إلى قسمين تشغيليين هما: كَفو للتكنولوجيا، وينصبّ نشاطه على المنصة التقنية، والمنتجات التكميلية، وخدمات الدعم، لمساعدة العملاء على التواصل وتقديم طلباتهم، وكَفو للبترول التي تقدم الخدمات الأساسية للعملاء، وتهتم بالعمليات والخدمات اللوجستية.

واستناداً إلى «تقرير الاستدامة الأول» لعام 2021 الذي أصدرته «كَفو»، وجاء في ثلاثة أقسام: البيئة، رأس المال الاجتماعي والحوكمة، والسلوك والنزاهة، تعتز الشركة بطاقم عملها الذي يضم 151 موظفاً، من 27 جنسية مختلفة، ويعملون بدوام كامل. وتم وضع الخطط اللازمة لإضافة 60 فرصة عمل في الشركة، بما فيها 40 وظيفة في قطاعي التكنولوجيا والمنتجات.

وتخطط الشركة، التي تأسست في دبي عام 2018، لتوسيع أسطولها من المركبات وزيادته بنحو 35% خلال الربع الثالث من العام، لتلبية الطلب المتزايد على خدماتها من المستهلكين.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «كَفو»، راشد الغرير: «قدم لنا التقرير الأول عن الاستدامة نظرة معمقة عن الشركة عبر ثلاثة محاور قياسية رئيسة، بيّنت ما وصلنا إليه خلال هذه الفترة القصيرة من عُمر مؤسستنا، والتي شهدت نمواً ملحوظاً في أعداد العملاء الجدد المسجلين بنسبة 48% تقريباً مقارنة بالعام السابق، ولم يظهر مؤشر الطلب أي علامة على التباطؤ، وسنواصل الاستثمار في البنية التحتية لأعمالنا».

Google Newsstand

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *