التخطي إلى المحتوى

أعربت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الجمعة، عن تعازيها الحارة بضحايا غرب مركب اللجوء قبالة السواحل السورية.

واعربت الحركة في بيانها عن خالص تعازينا ومواساتنا إلى عموم شعبنا الفلسطيني وخاصّة أهلنا في مخيمي نهر البارد وشاتيلا في لبنان، وإلى الشعبين الشقيقين اللبناني والسوري، ولذوي ضحايا حادث المركب، الذي غرق قبالة شاطئ مدينة طرطوس السورية، وخلّف عدداً من الضحايا والمصابين من أبناء شعبنا الفلسطيني، ومن إخواننا اللبنانيين والسوريين.

وتابعت “نسأل الله تعالى أن يتغمَّد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته، وأن يمنّ على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن تتكلّل جهود إنقاذ الغرقى وإسعاف المصابين بنجاح، وأن يحفظ شعبنا وأبناءنا اللاجئين في المخيمات اللبنانية والشعبين الشقيقين اللبناني والسوري من كلّ مكروه وسوء”.

يشار الى أن وزير النقل اللبناني أعلن عن ارتفاع عدد ضحايا غرق قارب طالبي لجوء قبالة السواحل السورية إلى 75 شخصًا.

المصدر: وكالة شهاب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.