التخطي إلى المحتوى


بعد تداول أخبار عن لقاء بين رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل ووزير الداخلية السابق زياد بارود، وعن إمكان قبول التيار ببارود كمرشح، نفى زياد بارود لـ ici beyrouth هذه الأنباء بالقول: “لم ار رئيس التيار جبران باسيل منذ أكثر من عامين”. 

واضاف: “لقد كنت الشغل الشاغل لمجموعة معينة منذ عدة أسابيع، تتداول أخبارا ملفقة في سياق حملة علي”. 

وبحسب قوله، فإن أصحاب هذه الاشاعات سعوا إلى “تشويه حقيقة استقلاليته في عمله السياسي”. 

ويصر بارود على أنه “في السنوات الثلاث التي قضيتها في وزارة الداخلية، فهمت تماما أنه لا يوجد شيء مخفي في البلاد”، مؤكدًا عدم تأثره بـ”مناورات سوء النية”، قائلا: “لو كنت قد تحدثت مع باسيل ، لكنت بلا شك سأعلن ذلك. لكن يمكنني أن أؤكد لكم أنني لم ألتق حتى مبعوثاً منه” . 

ويشدد بارود على انه “ليس لدي ما أخفيه. متى أريد لقاء شخص ما ، فأنا أفعل ذلك علانية كما فعلت عند لقائي مع نواب التغيير”، مذكرا بأنه لم يحسم ترشيحه من عدمه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *