التخطي إلى المحتوى

أكد أكرم توفيق لاعب النادي الأهلي، أنه يتمنى العودة لمستواه مرة أخرى بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي، مشيراً إلى أن مارسيل كولر المدير الفني للفريق يطمئن عليه باستمرار.

وقال أكرم توفيق في تصريحات للموقع الرسمي للأهلي: “الحمد لله على عودتي للمران مرة أخرى، وأكون إضافة للفريق مرة أخرى، وبالطبع سأكون خائف، والناس ستكون منتظرة مني الكثير، ويجب أن تكون عودتي على قد ثقتهم بي، وأتمنى أن أعود أقوى وأفضل، وأنا أجتهد في المران من أجل ذلك”.

وأضاف: “سواريش كان تحدث معي من أجل المشاركة في أخر 3 مباريات في الدوري الموسم الماضي، ولكني فضلت عدم التسرع في العودة، كنت أريد العودة في المباريات الودية والمشاركة تدريجياً بدلاً من المشاركة في مباريات رسمية وقد أكون غير واثق في قدمي بعد، وقلت له أنني لن استطيع المشاركة في تلك المباريات ولكن إذا كانت مباريات ودية فأنا جاهز للمشاركة تدريجياً”.

وأكمل: “عمرو السولية وحمدي فتحي هم أكثر من ساندوني وهناك أشخاص كثير أيضاً، وكنت حزين وقت إصابتي، ولكن الحمد لله وأتمنى أن أعود أقوى، وأتمنى أن أعود أفضل من المستوى الذي كنت أقدمه”.

وتابع لاعب الأهلي: “أتمنى التواجد مع النادي في أي مباراة، ويجب أن تبذل قصارى جهدي من أجل النادي والجماهير، ولا أركز مع السوشيال ميديا على قدر تركيزي في التدريبات والمباريات، ولا ينفع أن أعود أقل من المستوى الذي كنت أقدمه”.

وواصل: “اللاعبين الذين غابوا عن الفريق في الموسم الماضي أثروا بشكل كبير على أداء الفريق، ولكن النادي الأهلي لا يقف على أي لاعب”.

وأضاف أكرم توفيق: “كولر يتحدث بشكل جماعي مع اللاعبين، ويأتي للاطمئنان علي، ومحترم مع جميع اللاعبي، ويجب على المدرب أن يتعامل بشكل نفسي مع اللاعبين في البداية قبل الملعب، وهو يتحدث مع الجميع على المستوى النفسي، ويضحك في وجه جميع الأشخاص في النادي، وصارم في عمله”.

وشدد لاعب الأهلي: “شكل الأهلي سيتغير بالطبع، لأن جميع اللاعبين كانوا يحتاجون إلى راحة، وعلى مدار أخر موسمين أو ثلاثة لم نأخذ راحة”.

وأكمل: “نتمنى التوفيق لكل اللاعبين الجدد، وسنساندهم ونقف في ظهرهم، وأي لاعب يرتدي قميص الأهلي يجب أن يكون على قدر المسؤولية، وأتمنى لهم التوفيق”.

وواصل: “المنافسة شريفة في الفريق، وكل هذا يصب في مصلحة الأهلي، سواء لعب أنا أو كريم فؤاد أو محمد هاني، كلنا لاعبين كبار، وأي لاعب يلعب لن يبخل بنقطة عرق على النادي والجماهير، وأتمنى أن أعود لمستواي من أجل مجاراتهم”.

وتابع: “سعيد بلقب موفاسا، لأن موسيماني كان يقول لي ذلك، وكنت أشاهد هذا الفيلم، وعندما خرج وقال عن هذا الإسم والناس علمت بالأمر، أصبح الجميع يقول لي موفاسا، وهذا أمر يسعدني”.

وأضاف أكرم: “أي بطولة يدخلها الأهلي يكون هو المرشح الأول، سنتمرن ونتعب ونجتهد من أجل جلب البطولة مرة أخرى، واستطعنا الفوز بلقبين في بطولة أفريقيا على التوالي والمرة الثالثة لم يحالفنا الحظ، لذلك نسعى لاستعادة البطولة مرة أخرى”.

وواصل: “الدوري أصبح قويا عن السنوات الماضية، وهناك أكثر من نادي ينافسك على البطولة، لذلك يجب ألا يكون هناك تهاون، وهذا أمر يسعدني على المستوى الشخصي”.

وقال أكرم توفيق: “أتمنى العودة مرة أخرى لمستواي وأعطي كل ما لدي للأهلي، وأرغب في الاحتراف، ولكن لن أخرج من الأهلي إذا كان موافق على الأمر وتكون الجماهير موافقة على رحيلي، ولا أريد سبق الأحداث، وأنا الآن أركز على العودة للنادي وطموحاتي ليس لها حدود، وجاء لي عروض من خارج مصر من الخليج وإيطاليا والدوري الإنجليزي”.

وأضاف: “أي فريق في العالم مستواه يتراجع وليس الأهلي فقط، يمكن لأن الجماهير تحب النادي وتريده في مكانة عالية، وان شاء الله هذا الأمر لا يتكرر مرة أخرى، ونكون أقوياء”.

وأردف: “كولر عندما جاء قال أنه لا يريد أن تتواجد الهواتف المحمولة على طاولة الطعام، لكي نجلس أكبر وقت ممكن مع بعض كلاعبين، ومن ضمن الكلام الذي سنتحدث عنه هو أننا نريد العودة أفضل وأحسن ولا نضيع أي بطولة الموسم المقبل”.

واختتم توفيق تصريحاته: “أشكر الجماهير أنهم دائماً يدعموني وأشكر أهلي على وقوفهم بجانبي، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.